طبيب: علاج تأخر الإنجاب بالخلايا الجذعية "وهم"

رسالة الخطأ

Deprecated function :The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls في menu_set_active_trail() (السطر 2405 من /var/www/html/04newsroot/includes/menu.inc).
-A A +A
Image

في الآونة الأخيرة اتجه بعض الأطباء إلى علاج مريضات العقم الناتج عن فشل المبيض بالخلايا الجذعية دون سند علمي أو برهان طبي، حيث لوحظ ان هؤلاء الأطباء يتعمدون الظهور في الفضائيات في برامج مدفوعة الاجر للترويج لهذه التقنية دون الرجوع للجهات المختصة من وزارة الصحة او الجمعيات المتخصصة في هذا المجال.

وأوضح الدكتور هشام العناني أستاذ النساء و التوليد بجامعة القاهرة، خلال مؤتمر جنة العلمى الثانى لأطفال الأنابيب والحقن المجهري الذي نظمته جمعية الطب المسند لصحة المرأة، أن العلاج بالخلايا “وهم” وليس له أي أي أساس علمي، مشيرا إلى أن ممارسة الطب عموما و أمراض النساء تقوم على البراهين المستمدة من الأبحاث العلمية والدراسات الاكلينيكية حتى يتم خدمة المريض على أفضل وجه ممكن.

وأشار العناني إلى أن الأبحاث العلمية يجب أن تتم على مراحل فتكون البداية بالتجارب على الحيوانات فاذا أثبتت نتائج ملموسة انتقلت هذه الدراسات على الإنسان وفقا لضوابط صارمة ومعايير واضحة.

وشارك في المؤتمر الدكتور عبدالحميد عطية أمين عام الزمالة المصرية، والدكتور سعيد عبد الهادى عميد كلية طب المنصورة، والدكتور أحمد بدوى وكيل كلية طب المنصورة، رؤساء أقسام أمراض النساء والتوليد لـ 8 جامعات مصرية، ” الأزهر، عين شمس، الإسكندرية.
وخرج الأطباء من المؤتمر بالعديد من التوصيات:

أولا:- انه لم يتم حتى الان علاج ضعف التبويض او فشل المبيض بالخلايا الجذعية على مستوى العالم كله.

ثانيا: ان أبحاث الخلايا الجذعية مازالت في اطوارها الأولى وينبغى عدم تطبيقها في الانسان الا بعد حدوث نتائج مشجعة في الحيوانات وهو مالم يحدث أيضا حتى الان.

ثالثا: ان الممارسات التي تتم من هؤلاء الأطباء لاتتفق مع اخلاقيات المهنة ولا أساليب البحث العلمى.

رابعا: ان استغلال حالة المريضة النفسية وعدم وجود سبيل للعلاج لايعنى ان نعطيها امل كاذب ليس له برهان.

خامسا: ان وزارة الصحة ونقابة الأطباء يقع على كاهلهما مسؤولية متابعة مايحدث في المجتمع الطبي من تجاوزات مهنية لهثا وراء المنفعة المالية.http://www.moheet.com/2016/04/30/2419520/%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D8%B9...