الفراشات

حل لغز الهجرة المذهلة لفراشات الملكة

Image

صمم علماء نموذجا لدائرة كهربية يفك لغز واحدة من أشهر الرحلات في عالم الطبيعة، وهي الهجرة المذهلة لفراشات الملكة من كندا إلى المكسيك.
وفراشات الملكة هي الوحيدة التي تغطي مثل هذه المسافة الكبيرة في هجرتها.
ولذلك بدأ علماء في الرياضيات بالتعاون مع آخرين في علم الأحياء تصميم نظام محاكاة للبوصلة الداخلية التي تستخدمها هذه الفراشات للانتقال عبر رحلتها الملحمية.
ونشر العلماء نتائجهم في دورية "سيل ريبورتس".

الفراشات تستخدم بوصلة مغناطيسية في هجرتها إلى أمريكا

كشف علماء أن الفراشات الملكية تستخدم بوصلة مغاطيسية في تحديد اتجاهها خلال هجرتها المذهلة التي تقطع خلالها آلاف الكيلومترات عبر أمريكا الشمالية.

ومن المعروف أن الفراشات الملكية تستخدم الشمس كبوصلة لتحديد اتجاهها، لكن حتى في الأيام الملبدة بالغيوم فإنها تحلق هذه الفراشات من اتجاهها حينما جرى تغيير المجال المغناطيسي من حولها.

وبحسب دراسة نشرت في دورية "نيتشر كوميونيكيشنز"، تظهر هذه التجربة أن الفراشات لديها بوصلة مغناطيسية أرضية مثل السلاحف والطيور.

النحل يرسم خارطة ذهنية لاتجاه طيرانه

كان العلماء يعتقدون أن القدرة على رسم خرائط ذهنية هي من ميزة الثدييات فقط، وأن الطيور والحشرات مثل الفراشات والنحل، تستخدم الشمس كبوصلة لتحديد وجهتها. لكن أثبت فريق علمي أن علماء الأحياء على خطأ، لأن النحل لا يحدد اتجاه حركته اعتمادا على الشمس، بل يرسم في مخيلته الصغيرة "خارطة ذهنية" أيضا. ويقول الباحث راندولف مينزيل من جامعة برلين الحرة "كانت مفاجأة لنا ولكل من يتابع بحوثنا، أن المخ الصغير جدا، قادر على رسم خريطة إدراك للمنطقة". تتكون هذه الخرائط لدى النحل من "صور" للأرض تبحث على ضوئها عن طريق العودة الى المنحلة.

اشترك ب RSS - الفراشات