دراسة: النوم الكافي والقهوة أفضل صديق للوقاية من السكر

-A A +A
Image

أكدت دراسة استرالية حديثة ان تناول فنجان قهوة صباحا بغرض الحصول على التركيز والمساعدة على الاستيقاظ، هو أفضل صديق لمريض السكر، وأن إجراء تغييرات بسيطة فى أسلوب الحياة اليومية تساعد على الوقاية من مرض السكر من النوع الثانى.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن 80% من حالات السكر من النوع الثانى، من الممكن أن تتأخر أو تمنع الإصابة بالمرض من خلال اتباع أسلوب حياة أفضل.

وقال البروفسيور Wasim Hanif، المدير الإكلينيكى لمرضى السكر فى مستشفى جامعة برمنجهام، إن أفضل صديق لمريض السكر هو تناول فنجان من القهوة، لأنه يساعد على الحفاظ من الإصابة بالسكر من النوع الثانى، وأن الحفاظ على الوزن وممارسة الرياضة بانتظام وتناول الطعام بشكل جيد من النصائح المهمة للوقاية من السكر، طبقا لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وحسبما جاء فى تقرير نشرته صحيفة “ديلى ميل البريطانية” فإن تناول فنجان من القهوة فى الصباح يساعد على الحماية من الإصابة بمرض السكر من النوع الثانى، ولخص بحث مقترن بالأشخاص الذين يستهلكون القهوة على المدى الطويل، أقل عرضة للإصابة بمرض السكر من النوع الثانى، وأن تناول من 3 إلى 4 أكواب يوميا، تقلل من الإصابة بمرض السكر بنسبة 25 %، مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون أقل من كوبين يوميا.

واكدت الدراسة ان أخذ قسط كاف من النوم تؤثر على الهرمونات وعملية الأيض التى قد تكون سببا فى الإصابة بمرض السكر، ووجدت الدراسة أن عادات النوم من 522 شخصا الذين فقدوا النوم خلال أيام الأسبوع أكثر عرضة للإصابة بالسمنة ومرض السكر.

ويعتقد الخبراء أن الحرمان من النوم المزمن يساعد على ارتفاع مستوى هرمون التوتر الكورتيزول، مما تعزز مقاومة الجسم للأنسولين، فلا يستطيع استخدام هرمون الأنسولين بشكل صحيح للمساعدة على نقل الجلوكوز إلى خلايا الطاقة.
http://www.moheet.com/2015/11/14/2347324/%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-...