الدماغ

دماغك قد يقتلك بسبب السكر

دماغك قد يقتلك بسبب السكر

كشف علماء أن سكر الفروكتوز، لا يدخل الجسم عن طريق استهلاك عصير الفواكه والبسكويت والشوكولاتة فحسب، وإنما يقوم الدماغ بإنتاج مستويات منه أيضا، ما قد يشكل قاتلا بطيئا للدماغ البشري.ويقول الخبراء إن الدماغ يحول إمدادات الطاقة الخاصة به إلى الفروكتوز، المعروف بآثاره المميتة على الجسم، وفقا لهذه الدراسة الأولى من نوعها.وهذا ما يدعم الرأي القائل بأن الذين يتناولون الوجبات الغذائية الثقيلة، من المأكولات السريعة، هم الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسمنة.وقام الباحثون من جامعة “ييل”، بفحص أدمغة ثمانية أشخاص أصحاء كانوا قد تلقوا الجلوكوز عبر “القسطرة الوريدية”، وبالاعتماد على نو

هل يمكن علاج مرض باركنسون؟

هل يمكن علاج مرض باركنسون؟

مرت تقريبا 200 سنة على اكتشاف مرض باركسنون لأول مرة، ولم يتمكن أي مريض حتى الآن من التعافي منه، ما جعل الكثير يتساءلون: هل هناك آمل في القضاء على هذا المرض مستقبلا؟

يعتبر الطبيب البريطاني جيمس باركنسون أول من اكتشف هذا المرض، وكان ذلك عام 1817، ولهذا أطلق على المرض اسم مكتشفه.

ورغم مرور 200 سنة على اكتشاف المرض إلا أن أي شخص يعاني من هذا المرض لم يتمكن من الشفاء.

تخيل.. الشوكولاتة تجعلك أكثر ذكاء

تخيل.. الشوكولاتة تجعلك أكثر ذكاء

خلصت دراسة نفسية استمرت أكثر من أربعين عاما، أن الشوكولاتة تجعل من الفرد أكثر ذكاء، كما أثبتت أن العلاج بالشوكولاتة يمكن أن يعزز المادة الرمادية، والتي تعد إحدى العناصر الأساسية في الجهاز العصبي المركزي المسؤولة عن مستوى الذكاء.
حيث بدأ عالم النفس ميريل إلياس في منتصف السبعينات دراسة على عينة من ألف شخص في نيويورك لتحديد العلاقة بين مستوى ضغط الدم وعلاقته بأداء الدماغ.
واستخدم الباحث مجموعة من الاختبارات لقياس أداء الدماغ لدى الأشخاص الذين يتناولون الشوكولاتة منها الذاكرة اللفظية والمسح والتتبع والذاكرة المكانية.

الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته

الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته

التخلص من صوت المنبِّه المزعج في الصباح لن يعطلك فقط عن العمل وإنما قد يعرضك لمشاكل صحية كبيرة، وذلك حسب نتائج دراسة علمية حديثة نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكشفت الدراسة أن النوم أكثر من 8 ساعات في اليوم يزيد من فرص تعرض الشخص لسكتة دماغية.
ووجدت الدراسة، التي أعدها باحثون من "جامعة نيويورك للطب" والتي أجريت على 290 ألف شخص، أن النوم ما بين 7 إلى 8 ساعات، يحمي الإنسان من الإصابة بالسكتة الدماغية، بينما النوم أكثر من 8 ساعات يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 146% فيما يعتبر النوم لأقل من 7 ساعات خطر بنسبة 22%.

الخيول تميز بين مشاعر السعادة والغضب لدى البشر

الخيول تميز بين مشاعر السعادة والغضب لدى البشر

تستطيع الخيول التمييز بين تعبيرات السعادة والغضب على وجوه البشر، وفقا لبحث علمي حديث.
وفي تجربة باستخدام صور لوجوه بشرية من الذكور، أظهر علماء من جامعة ساسكس البريطانية أن الخيول المستأنسة "استجابت بطريقة سلبية" للتعبيرات الغاضبة.
ويقول العلماء إن استئناس الخيول جعلها قادرة على تفسير السلوك البشري والتكيف معه.
ونشرت نتائج الدراسة في دورية "رسائل علم الأحياء".
وأجرى الفريق الطبي تجاربه داخل اسطبلات للخيول، حيث عرض صورا كبيرة على 28 حصانا.
وتقول الباحثة آمي سميث "يعرض شخص واحد الصورة في حين يمسك شخص آخر بالحصان".

اكتشاف عصب يشعر بالخطر قبل حدوثه بـ200 جزء من الثانية

اكتشاف عصب يشعر بالخطر قبل حدوثه بـ200 جزء من الثانية

لاشك أن الإنسان يمر بفترات عصيبة وضغط نفسي وقلق يؤدي به إلى الهلع والتوتر خلال مواقف صعبة في حياته، بيد أن دراسة جديدة أظهرت أمراً مثيراً وهو أن هذا النوع من القلق ليس بالأمر الضار بل إنه يكشف عن فوائد جديدة.
فقد أظهرت دراسة فرنسية أن الدماغ يتأثر بشكل مباشر ويكرس المزيد من الجهد للمؤشرات التي تدل على وجود تهديد.
ولأول مرة توصل الباحثون إلى أن مناطق معينة من الدماغ توجد بها أعصاب مسؤولة عما يسمى الحاسة السادسة تترقب وقوع مكروه وترصده قبل حدوثة بـ 200 جزء من الثانية.

عقار جديد "يبطئ" الزهايمر

عقار جديد "يبطئ" الزهايمر

توصل باحثون إلى عقار جديد من شأنه أن يبطئ تأثير العامل المسبب لمرض الزهايمر، الأمر الذي من شأنه أن يساعد المرضى بشكل كبير، خاصة في المراحل الأولى من المرض.

ووجدت الدراسة أن نوعا من الأجسام المضادة، يطلق عليها "سولانيزوماب"، تقلل من انخفاض وظائف الدماغ خلال المراحل الأولى من المرض، بنسبة 30 بالمائة.

وتم إعطاء المرضى جرعة من هذا الجسم المضاد مرة بالشهر لمدة عام ونصف.

ويقوم "سولانيزوماب" باستهداف بروتينات معيبة تدعى أميلويد، التي تتراكم في أدمغة المصابين بالمرض، حيث تشكل كتلا لزجة بين الخلايا العصبية، التي تؤدي بدورها إلى إلحاق الضرر وقتل خلايا الدماغ.

علماء: العدوانية سببها موت خلايا الدماغ

علماء: العدوانية سببها موت خلايا الدماغ

اثبت العلماء ان سبب العدوانية يعود الى كمية خلايا الدماغ الميتة.

أجرى علماء من نوفوسيبيرسك في روسيا، تجارب على القوارض لمعرفة اسباب ظهور العدوانية عند الكائنات الحية. قسم العلماء القوارض الى مجموعتين. المجموعة الأولى ضمت القوارض الهادئة، في حين ضمت المجموعة الثانية القوارض العدوانية الشرسة.

احذري.. حبوب منع الحمل تُسبب انكماش الدماغ

احذري.. حبوب منع الحمل تُسبب انكماش الدماغ

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى انكماش وتقلص حجم الدماغ، ليضاف أثر سلبي جديد إلى سلسلة المشاكل الصحية التي تُسببها هذه الحبوب من تقلب المزاج وأحياناً الاكتئاب وزيادة الوزن والشعور بالغثيان.

وأوضح الباحثون في علم الأعصاب بجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلس الأمريكية أنهم وجدوا منطقتين رئيسيتين في الدماغ مسؤولتين عن المشاعر وإتخاذ القرارات أقل لدى النساء اللواتي يأخذن حبوب منع الحمل مقارنة بنظرائهن اللواتي لم يتناولن هذه الحبوب.

الرضاعة تساعد على زيادة ذكاء الأطفال

الرضاعة تساعد على زيادة ذكاء الأطفال

باريس - فرانس برس

أظهرت دراسة برازيلية نشرت نتائجها الأربعاء مجلة "ذي لانسيت غلوبل هلث" أن الرضاعة لفترة طويلة من شأنها المساهمة في زيادة مستويات الذكاء لدى الأطفال وإطالة أمد تحصيلهم الدراسي وتحقيقهم إيرادات مالية أعلى في مرحلة البلوغ.

وتشجع منظمة الصحة العالمية على الرضاعة بوصفها "إحدى الوسائل الأكثر فعالية" لضمان صحة الأطفال وبقائهم.

كذلك توصي بالرضاعة حتى سن الـ 6 أشهر، إلا أنها تقر بأن أقل من 40% من الأطفال في العالم يستفيدون من هذا الموضوع حاليا.

استخدام الموجات فوق الصوتية لعلاج الزهايمر

 استخدام الموجات فوق الصوتية لعلاج الزهايمر

أفادت دراسة طبية حديثة أن علاج مرض الزهايمر صار قاب قوسين أو أدنى، بعد أن أظهرت نتائج الأبحاث ان الموجات فوق الصوتية ساهمت في استعادة ذاكرة الفئران المصابة.

يقول باحثون أستراليون من جامعة كوينزلاند إن جهاز المسح بالموجات فوق الصوتية ساعد في إزالة لويحات "الأملود" اللزجة في الدماغ، والتي تتسبب في فقدان الذاكرة ومشاكل في الإدراك التي تمهد للإصابة بالزهايمر.

دراسة: بلوغ الإنسان يكتمل في سن الخامسة والعشرين

كان يعتقد أن نشاط أقسام الدماغ المسؤولة عن الرغبة في المغامرات ينحسر في سن الخامسة عشرة. ولكن الأبحاث الأخيرة بينت أنه ينتهي في الخامسة والعشرين من العمر.

توصل علماء من جامعة بطرسبورغ الأمريكية الى استنتاج مفاده أن عمل أحد أجزاء الدماغ البشري، المسؤول مباشرة عن رغبة الشخص في البحث عن مغامرات جديدة يستمر إلى حين بلوغه الـ 25 من العمر، لكن تبين خلال الدراسة الأخيرة، أن البحث عن مغامرات جديدة يستمر لدى الإنسان إلى حين يبدأ الشخص بالعيش مستقلا عن والديه.

قراءة أصوات الانسان الداخلية غير المسموعة

يعمل العلماء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية على تصميم جهاز باستطاعته فهم ما ينطقه المعوقون من الأصوات والكلمات غير المسموعة او غير المفهومة.

ويقول الباحثون إن دراستهم تهدف إلى مساعدة المرضى العاجزين عن النطق والتفاهم مع العالم المحيط بهم، وذلك عن طريق ابتكار جهاز طبي يساعد الاشخاص الخرس والمشلولين في إظهار كلامهم مفهوما.

ذراع آلية تعيد حاسة اللمس لمبتوري اليد

استطاع التقدم في أبحاث اليد الآلية إعادة حاسة اللمس لاثنين من المرضى مبتوري اليد لأكثر من عام، وفقا لدراسة أمريكية حديثة.

ويمكن للرجلين الآن قطف السيقان من نبات الكرز برفق.

واستخدمت أجهزة استشعار في اليد الصناعية لإرسال إشارات مباشرة إلى الأعصاب، بحسب الدراسة التي نشرت في دورية "ساينس ترانزيشنال ميديسن".

من جهة أخرى، حقق فريق أبحاث سويدي اختراقا مستقلا في مجال الأطراف الصناعية، من خلال ربط الذراع الآلية مباشرة بالعظام لتحسين عملية التحكم.

وكان ايغور سبيتك، الذي فقد ذراعه اليمنى في حادث قبل أربع سنوات، أحد المستفيدين من الابحاث الأمريكية.

سوء النوم يؤثر في حجم الدماغ

بينت نتائج دراسة علمية أن سوء النوم وقلته، يؤديان إلى تسارع عملية تقلص حجم الدماغ.

أجرى علماء الفيزياء العصبية من جامعتي أوكسفورد وأوسلو دراسة علمية شارك فيها 147 شخصا أعمارهم ما بين 20 – 84 سنة. خضع دماغ هؤلاء إلى عمليات تصوير بالرنين المغناطيسي كل 3.5 سنوات، إضافة إلى تحديد مستوى نومهم.

تبين أن 35 من المشاركين في الدراسة يعانون من مشاكل في النوم. لاحظ العلماء أن حجم دماغ هذه المجموعة تقلص في منطقة الجبين والصدغين والمنطقة الجدارية، خلال فترة الدراسة بصورة أسرع من بقية المشاركين، وخاصة بين الذين تجاوزوا الـ 60 من العمر.

تعلم اللغات الأجنبية يبطء شيخوخة الدماغ

أثبت العلماء، أن تعلم لغة ثانية يؤثر إيجابيا على الدماغ، حتى بعد تقدم العمر. ويقول علماء من جامعة أدنبرة، إن هذا التأثير الإيجابي على الدماغ يلاحظ حتى إذا بدأ الشخص بتعلم اللغة الثانية وهو متقدم في السن. قارن العلماء نتائج الاختبارات التي أجريت لتحديد النمو العقلي لـ 262 شخصا من سكان أدنبرة. أول اختبار جرى عندما كان عمرهم 11 سنة، والاختبار الأخير جرى بعد بلوغهم 70 سنة. وقد ذكر المشتركون في الاختبارات أنهم تعلموا على الأقل لغة أجنبية واحدة. 195 شخصا منهم تعلمها قبل بلوغه الثامنة عشرة من العمر، أما الآخرون فتعلموها في عمر متقدم.

دراسة: التدخين يؤثر سلبا على الدماغ

بينت نتائج الدراسة التي اجراها العلماء، أن التدخين يؤثر بصورة سلبية جدا على الدماغ، وهذا تحذير جديد آخر للمدمنين على التدخين. كشفت نتائج الدراسة التي اجراها علماء من جامعة كاليفورنيا لمعرفة تاثير التدخين على الدماغ، أن التدخين مثل الكحول يؤثر في آلية الادراك وعمل الالياف العصبية للدماغ، مما يؤدي الى اختلال استقرار وضع الجسم "الاستقرار الوضعي".

اشترك ب RSS - الدماغ