الحياة

لماذا لا تنعم بنوم هادئ في مكانك الجديد؟

Image

تشير دراسة جديدة إلى أن السبب في عدم قدرة الأفراد على النوم في أماكن جديدة يرجع إلى غريزة البقاء على قيد الحياة، وفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
فقد درس علماء النوم ماساكو تاماكي ويوكا ساساكي من جامعة براون عددا من العقول النائمة، ووجدوا أن البيئة الجديدة تعمل على نوم نصف الدماغ فقط، في حين يظل النصف الآخر في نصف الكرة المخية (الأيسر بالتحديد) نشطا.

وهذه الدراسة التي سميت بـ"تأثير الليلة الأولى" ليست الأولى التي تبحث في اضطرابات النوم، لكنها واحدة من أولى الدراسات التي قد تجيب على سؤال لماذا لا نشعر بالراحة إذا قمنا بتغيير أسرتنا.

ولادة طفل بعد 55 يوما على وفاة أمه في بولندا

Image

ذكرت صحف بولندية أن مستشفى مدينة فروتسواف البولندية شهدت ولادة نادرة حيث ولد طفل بعد مضي 55 يوما على وفاة أمه.

فقد قام أطباء الجراحة بعملية قيصرية نادرة بعد أن توفيت الأم المصابة بمرض السرطان والبالغة 41 من العمر إذ سُجل موت الدماغ لديها في الأسبوع الـ17 من الحمل.

وتم تشغيل جهاز التنفس وتسيير الدورة الدموية اصطناعيا لدعم وظائف الجسم وتمكين الجنين من البقاء على قيد الحياة.

وقام الأطباء بعملية قيصرية بعد مضي شهرين تقريبا على وفاة المراة.

قلة النوم تؤدي إلى الإصابة بأمراض معدية

Image

توصلت نتائج دراسة جديدة نشرت مؤخرا، إلى أن البالغين الذين يحظون بساعات نوم كافية ومناسبة في الليل، ينخفض لديهم خطر الإصابة بنزلات البرد وغيرها من أنواع العدوى المختلفة.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة، إلى أن الأشخاص الذين ينامون خمس ساعات أو أقل في الليلة الواحدة، والذين يواجهون اضطرابات في النوم يكونون عرضة للإصابة بالعدوى أكثر من غيرهم.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور اريك براثير معلقا: “مع تسارع دورة الحياة، أصبحت المسؤوليات أكثر على الأشخاص، وبالتالي قلت ساعات نومهم، مما أثر على صحتهم بشكل سلبي”، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.

تناول السمك يطيل عمر الإنسان

Image

أثبت العلماء الأمريكيون مؤخرا أن تناول السمك بانتظام ضمانة لزيادة طول عمر الإنسان مدة عامين على أقل تقدير.

وقال الخبراء إن سمك البحر هو من أنفع المواد الغذائية.

واستغرقت الدراسة التي من شأنها برهنة هذا الأمر ما يزيد عن 16 عاما حيث أجريت تجربة على 3 آلاف متطوع لا يتجاوز سنهم الـ50 عاما.

وأخذ الباحثون بالحسبان عدد الوفيات في مجموعة معينة من المتطوعين وكثرة إصابتهم بمختلف الأمراض، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.

وكان على المشاركين في التجربة أن يخضعوا بشكل منتظم لفحوص علمية إلزامية. وقارن الباحثون نتائج تلك الفحوصات مع نمط الحياة والأطعمة التي يتناولونها.

" دموع الفرح”.. هل تعرف لماذا نبكى فى لحظات السعادة ؟

Image

تحمل الحياة كثيرًا من التناقضات والأمور المتعارضة، فيما يخص كل الشؤون والتفاصيل، ومن الأمور التى تبدو متناقضة بدرجة كبيرة، أن نبكى وسط شعور كبير بالفرحة، أو العكس، وفى تفسيرنا لهذا الأمر نطلق كثيرًا من التفسيرات والتعريفات التى لا تبدو كاشفة للحقيقة العلمية وراء وصولنا إلى هذه الحالة، كأن نقول فى حالة البكاء وسط أجواء مبهجة ومفعمة بالفرحة إنها “دموع الفرح”، والأكثر غرابة فى هذا الأمر عندما يزيد الحزن على شخص بدرجة كبيرة، فيبدأ فى التعبير عن هذا الحزن الكبير بوصلة من الضحك القوى الذى لا ينقطع، ما يجعلنا نشعر بأنه قد فقد عقله من الصدمة، إلا أن العلماء قد استطاعوا من خلال دراساتهم وأبحاثهم الع

دراسة على اللحظات الأخيرة ما قبل الموت.. من الذي يقرر توقف الحياة؟

Image

عُرف قديما أن القلب يلعب الدور الرئيسي في آخر لحظات ما قبل الموت، حيث يتوقف النبض وتدفق الدم، ويُغلق الجسم باقي أجهزته ببطء، إلا أن بحوثا جديدة تعطي هذا الدور الى الدماغ .

فقد درس العلماء نشاط القلب والدماغ في الفئران في اللحظات التي سبقت موتها من خلال متابعة نقص الأوكسجين في الجسم، ووجد العلماء أن دماغ هذه الحيوانات قد أرسل موجة من الإشارات إلى القلب، سببت هذه الموجة أضرارا به لا يمكن إصلاحها، وفي واقع الأمر، يمكن القول أن هذه الموجات هي التي تسببت في توقفه عن العمل، وعندما اعترض الباحثون طريق هذه الإشارات، فوجئوا بأن القلب نجا من الموت، واستطاع الحياة لفترة أطول.

احذر من قضاء ساعات طويلة في التنقل

Image

اتلانتا، الولايات المتحدة الامريكية (CNN) -- قد تفرض مقتضيات الحياة على البعض التنقل ما بين العمل والبيت لساعات طويلة، فبعض الأمريكيون يهدرون قرابة 90 ساعة في المتوسط سنويا وهم محشورون داخل سياراتهم بسبب الزحمة المرورية.

ويحذر مختصون، بحسب "هيلث.كوم" من التداعيات على الصحة النفسية والبدنية للبقاء جالسين لساعات طويلة أثناء التنقل سواء بالسيارة أو القطار أو الحافلات العامة، منها:

قد تؤدي لزيادة الوزن

الاحتباس الحراري يهدد الدببة القطبية بالنفوق جوعاً

Image

ألقى بحث جديد بظلاله على النظريات القائلة بإمكانية بقاء الدببة القطبية على قيد الحياة رغم ذوبان الجليد، وشكك في مدى صحتها.

وأكد فريق من الباحثين أن الدب القطبي مُهدد بالانقراض بسبب الاحتباس الحراري وتغيير المناخ الذي يسبب ذوبان الجليد، مما يفقد هذه الفصيلة من الحيوانات القطبية مسكنها وطعامها، إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتها من الانقراض، حسبما نشر موقع “روسيا اليوم”.

#قلب ببطارية شحن يعيد #الحياة إلى عجوز فرنسي

Image

باريس - فرانس برس

استعاد رجل في 69 من عمره عافيته، بعد أشهر على خضوعه لعملية زرع #قلب اصطناعي في #فرنسا، وقد بات الآن يمارس رياضة ركوب الدراجة الهوائية، بحسب طبيبه.

وقال الرجل الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في حديث لصحيفة "جورنال دو ديمانش" الفرنسية نشر الأحد: "منذ اليوم الأول بعد العملية شعرت بأني أعود إلى الحياة".

ويعمل القلب الجديد بالبطاريات، وبعد مدة من زراعته ينسى المريض تماماً أمره، "لكن يجب عدم نسيان شحن بطارياته"، بحسب تعبير الرجل الذي ما زال يخضع لمتابعة طبية منتظمة.

وقال: "منذ البداية تقريبا نسيت أني أحمل في داخلي جسماً غريباً، لقد أصبح جزئا مني".

لا تعش وحيداً حتى لا تموت باكراَ

Image

يعتبر وجود الأصحاب في الحياة، مهماً ليس فقط لتنمية حس المغامرة، بل من أجل العيش لفترة أطول، وذلك وفقاً لبحث حديث.

وقال الباحثون إن الشعور بالوحدة يمكن أن يزيد من فرص الوفاة المبكرة بنسبة حوالي 30 في المائة.

وقالت الدكتورة جوليان هولت لانستاند من جامعة "بريغهام يونغ" والمشرفة على البحث إن "الشعور بالوحدة يساوي حالة العزلة الفعلية،" مضيفة: "يجب عدم الاستخفاف بأي من هذه الحالتين" ومشيرة إلى أن "البيانات أظهرت أن طول العمر يرتبط بالنجاح في الحالة الاجتماعية."

كيف تواجه التقلبات المالية المفاجئة في حياتك؟

هناك مقولة قديمة تفيد بأن "الحياة هي ما يحدث عندما ننشغل بوضع خطط لأمور أخرى". كم تصحّ هذه المقولة بالنسبة للعديدين منّا؛ مثل حدوث حملٌ غير متوقع، أو الحصول على عرض مثير للعمل في الخارج، أو علاقة حب جديدة.

غالباً ما تحدث هذه الأمور في أوقات قلّما نتوقعها. رغم ذلك، فالحل لتحويل هذه المفاجآت إلى أمور إيجابية يكون من خلال شيء من البصيرة والاستعداد المالي.

هل التأمل علاج للضغوط في بيئة العمل؟

هل قرأت آخر دراسة حول أهمية التأمل؟ من المحتمل أنك لم تقرأها، فبينما تقرأ أنت هذه السطور، تكون دراسة أخرى قد نُشرت.

هناك تدفق مستمر في الأبحاث والأخبارٍ الجديدة حول منافع التفكُّر والتأمل، وغيرها من تمارين التنفس والتمارين الذهنية. وكما تفيد التقارير، فإن التأمل يعزز طاقة الجسم، ويساعد على التركيز، ويقلل من التوتر والقلق، ويزيد من المرونة، ويحتمل أيضا أن يغيّر حياتك وعقلك نحو الأفضل.

عالم ألماني يجمد نفسه لمدة 150 عاما

ينوي البروفيسور في مدينة هامبورغ كلاوس سامس البالغ من العمر 75 عاما تجميد نفسه والنهوض بعد 150 سنة.

ويأمل البروفيسور بأن يتمكن الخبراء والاطباء من أعادته إلى الحياة الطبيعية في المستقبل. وقد أفادت بذلك صحيفة "بيلد" الألمانية ، مضيفة أن العملية التي يريد البروفيسور التعرض لها تسمى بعملية حفظ الحياة بالتبريد. وتنحصر العملية في تجميد مخلوق حي ليستعيد فيما بعد وظائفه الحيوية.

اشترك ب RSS - الحياة